كتب رمضانية

مذكرات صائمة

قصة: داليا التونسي

رسوم: مرام طيبة

صادر عن  كادي ورمادي

“في مطعم المدرسة كانت رائحة الوجبة التي طالما مللنا منها و اعترضنا على عدم تغيرها تنفذ الى أنفي لتدغدغ جوعي تبسمت و تخيلت الرائحة تسحبني و انا أطير في اتجاه الطعام.
نظرت حولي:هذه ياسمين تلتهم شطيرتها، و دانيا تحتسي عصيرها، حتى اسيل تحمل كيس بطاطا تقرمش محتوياته بتلذذ.. ما بالهم ؟ألسنا في نهار رمضان؟”

قصة تحكي تجربة فتاة مع الصيام للمرة الأولى، يحكي عن أحداث يومية تعيشها مريم لتحاول إتمام صيامها على مذكرات يومية خلال شهر رمضان.

عندما دقَّ الباب..

قصة: تغريد النجار

رسوم: ريم العسكري

صادر عن السلوى للدراسات والنشر

“تساعد نغم وصديقتها رهام الوالدة في صنع فوانيس ملونة لتزيين البيت إحتفالا بقدوم شهر رمضان المبارك. ولكن فجأة بعد الإفطار ينقطع التيار الكهربائي ومن بعيد يُسمع صوت طبلة  بوم..با..با ..بوم  وبعد قليل يدق الباب، ياترى من على الباب؟”

استلهمت سلوى هذا الكتاب من ابنتها ذات الأربع أعوام والتي كانت ترى أن الكريسماس هو أكثر متعة من رمضان.

رمضانيت

تأليف: هلا محمد التركي

رسوم: دينا خليفة

صادر عن كلمات للنشر والتوزيع

سيتوفر هذا الكتاب في الإمارات الأسبوع القادم، وهو كتاب لطيف في رمضان للأطفال يحوي على أشياء بسيطة يمكن للأطفال عملها في رمضان. تم نشر مقتطفت منه على صفحة كلمات في الفيسبوك

كُتب في كتب أطفال | الأوسمة: , , , , , , , , | إرسال التعليق

متعة قراءة القرآن في رمضان

رمضان كريم

أعانكم الله على صيامه وقيامه وجعل شهر فائدة ومودة

رمضان من أجمل الشهور التي يمكن إستغلاله لتغذية عقولنا بخصال جميلة،،  ومن أهمها القراءة،،

حب القرآن الكريم والاستمتاع بقراءته من أجمل الخصال التي يمكن غرسها في الأطفال في شهر رمضان

هناك طرق مختلفة يمكننا استخدامها منها:

١) خصص لأطفالك وقتاً تقرؤون فيه القرآن الكريم سوياً، مثلاً، بعد صلاة العصر. بإمكانك عمل جدول لهم لكي يقرؤون عدد معين من الآجزاء خلال شهر رمضان، وتقسم هذه الأجزاء على أيام الشهر، بإمكانكم أيضاً جعل كل طفل يقرأ مجموعة من الآيات ويقرأ الطفل الثاني مجموعة ثانية وهكذا بالتتالي في حلقة جميلة. وإذا اجتمع جميع أفراد الأسرة في هذه الحلقة فأثرها في نفس الطفل سوف يكون أكبر.

٢) لأن الطفل يتعلم بالمحاكاة، اسع جاهداً أن تقرأ القرآن في وقت تواجد الأطفال حولك ليراك وأنت تفعل ذلك ويسمعك وأنت ترتله، فالترتيل يجذب الأطفال بشكل كبير.

٣) إهدي طفلك مصحفاً خاصاً به، اكتب عليه اسمه، فهذا يعزز ثقته بنفسه ويعزز ارتباطه بالقرآن

٤) قصي قصص القران الكريم على الطفل بأسلوب مبسط ومفردات مناسبة، وقومي بقراءة الآيات خلال القصة وذلك لكي نربطها بذهن الطفل، فحكاية القصص من الأشياء التي يستمتع بها الطفال كثيراً

٥) سجلي لطفلك صوته وهو يقوم بقراءة القرآن الكريم، التسجيل الصوتي أو المرئي يحفز الطفل ويشجعه، ويمكن استخدامه في متابعة تطور قراءة الطفل.

٦) بإمكانكم أيضاً حث الأطفال على البحث عن معاني كلمات معينة أو كلمات ذات دلالة في القرآن الكريم (آية تدل على السفر في سورة قريش – “رحلة”)، أو البحث عن آيات تتحدث عن مفردات معينة، كآية تتحدث عن الليل أو النهار، فالتحدي يحفز الأطفال،

وكل عام وأنتم بخير

كُتب في نصائح | إرسال التعليق

جنى وأهمية القراءة

كُتب في عام | الأوسمة: , , , | إرسال التعليق

لماذا نقرأ لأطفالنا؟

القراءة أعظم ثروة يمكن أن يمتلكها الإنسان، وفي هذا المعنى قال أحد الشعراء الإنجليز: «قد تكون عندك ثروة ضخمة لا تساويها ثروة أخرى، تملأ بها الكثير من الخزائن، ولكنك لن تكون أبدًا أغنى مني فقد كانت لي أم اعتادت أن تقرأ لي».

وما يعنينا هنا هو أن السبب الرئيس في تدني قيمة القراءة عندنا هو عدم تحبيب وتدريب الإنسان العربي منذ صغره على القراءة.

لماذا نقرأ لأطفالنا؟

نقرأ لأطفالنا لنعودهم  على القراءة منذ الصغر، فمن لم يقرأ له في الصغر، فلن يقرأ لنفسه في الكبر. ولنا في التاريخ نماذج عديدة من اهتمام الكبار بالقراءة لأبنائهم، ففي حضارتنا الإسلامية النصيب الوافر من هذا الاهتمام، فهؤلاء الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يروون لأطفالهم سيرة الرسول [ والمعارك والغزوات، كما كانوا يعلمونهم السورة من القرآن، وفي عصرنا الحديث سل العلماء والمفكرين عن تأثير قراءات آبائهم عليهم، فستجد إجاباتهم أن ما توصلنا إليه إنما الفضل فيه يعود بعد الله عز وجل إلى قراءات وتشجيع الوالدين لهم، فهذا هو الدكتور زغلول النجار والدكتور أحمد زويل ويوسف السباعي، وغيرهم الكثير والكثير كلهم أكدوا تمتعهم بحكايات الوالدين، وسردهم الحكايات والسيرة النبوية لهم، ومن ثم شبوا على حب العلم والثقافة والتفوق.

نقرأ لأطفالنا لتحقق لهم المتعة، ونكسبهم بعض المعارف والخبرات المختلفة، ولنفتح معهم الحوار فهناك الكثير من الأمور تريد أن تحدّث طفلك فيها، ولكنك لا تجد مفتاحًا لبدء الحديث

نقرأ لأطفالنا لنعرف ونكتشف إمكاناتهم وطموحاتهم، ومن ثم توجههم نحو الأسلوب الأمثل لتنمية هذه المواهب والإمكانات، وفي الوقت نفسه تتجنب الوقوع في مشكلة التوجيه الخاطئ، حتى لا تكون العاقبة على غير ما نريد.

نقرأ لأطفالنا لأن القراءة وسيلة هامة للحصول على المعرفة والاستزادة من الثقافة، ومن ثم زيادة الوعي والفهم عند الأطفال. و تساعد أطفالنا على التفوق الدراسي، فهي تساعدهم  على سرعة الفهم، ومن ثم تحصيل دروسهم بسرعة كبيرة، وجهد أقل، ووقت أقصر، كما أكدت العديد من الدراسات.

نقرأ لأطفالنا لأن القراءة تساعدهم على مواجهة المشكلات التي قد يتعرضون لها، حيث يستطيعون التعبير عنها بطريقة سليمة، وفي الوقت نفسه يستطيعون الاستفادة من خبراتهم المختلفة التي كونوها من خلال القراءة، ومن ثم ينجحون في التوصل إلى الحل الأمثل لها

عهود باراسين

كُتب في عام | إرسال التعليق

النقطة السوداء

النقطة السوداء

غلاف الكتاب

تأليف ورسوم: وليد طاهر (كاتب ورسام من الجيل المصري الجديد ومسؤول عن منشورات الشباب في دار الشروق في القاهرة)

صدر عن دار الشروق المصرية عام 2009

حصل عام 2010 على جائزة (اتصالات) كأفضل كتاب للأطفال في العالم العربي وقد أعلنت الجائزة في معرض الشارقة الدولى للكتاب.

جاء هذا الكتاب ليتحدث في 56 صفحة عن مجموعة من الأطفال (وهم أبطال القصة)، استيقظوا يوماً ليجدوا في أرضهم التي اعتادوا اللعب فيها نقطة سوداء سرقت اخضرارها وشوهتها..

يحاول الأطفال في البداية فهم ماهية النقطة السوداء والتخلص منها ولكنهم يقررون الاستسلام والتعايش معها واللعب في المساحة الضيقة المتبقية لهم.. ما عدا مروان..

« وإن لم يبق إلا واحداً، فسيكون أنا… » بهذه الجملة يتابع مروان محاولة التخلص من النقطة السوداء لينجح في النهاية..

«لا يهم أن يكون الحل سهلا أو صعبا المهم أن يكون حلا»

كتاب جميل يحث على المثابرة وعدم الاستسلام والإيجابية ويعزز أهمية روح الفريق..

وأيضاً يشجع على “أهمية التغيير” وأن تكون أنت المبادر به.. قيل عنه: “إن كان هناك كتاب أطفال تنبأ بالثورة .. فهو كتاب النقطة السوداء”

كُتب في كتب أطفال | الأوسمة: , | إرسال التعليق

عشر نصائح لتشجيع الأطفال على القراءة

 

Kids Reading

المصدر: http://centenniallibrary.org/kidspage/kidspage.html

١- اتركوا الكتب موزعة حول المنزل وفي السيارة: صحيح أننا نفضل أن يكون بيتنا مرتباً ولكن المفاجأة تكمن في أنّ ترك الكتب في مكان واضح في المنزل يجعلها معرضة أكثر للحمل والقراءة وهذه أفضل نصيحة !

٢- ابحثوا عن طرق بديلة للقراءة مثل استخدام برامج الايباد والايبود للقراءة : مؤخرا ظهرت برامج مميزة للقصص مدعمة بالصور والموسيقى وأصبح الاطفال يفضلونها على الالعاب بسبب الاجواء التفاعلية فيها.

٣- قوموا بزيارة المكتبة أو مراكز بيع الكتب المخفضّة مع أطفالكم : امنحوهم الفرصة لاختيار وحمل الكتب التي تلفت انتباههم حتى وإن كانت أعلى أو أقل من مستوى فهمهم الحالي. الهدف من هذه الزيارة هو أن يحصلون على كتاب في موضوع يعجبهم ويحفزهم للقراءة.

٤- اطبخوا سوية : القراءة تأتي على صور عدة ومنها قراءة وصفات الطبخ! ، الكثير من الاطفال يستمتعون بالتواجد في المطبخ وقراءة الوصفات، وسيكون هناك تدريب على العمليات الحسابية كذلك مع كلّ المقاييس المستخدمة والعدّ.

٥- اوجدوا وقتاً للعائلة فقط: ميزة هذا الوقت أنه سيكون خالي من كلّ الانشطة التي يقوم بها افراد العائلة وستكون القراءة هي النشاط الأوحد .

٦- اقرؤوا بصوت مرتفع لاطفالكم : مهما كان عمر الانسان فهو يستمتع بالقراءة له ، حتى الاطفال الاكبر سناً - القادرين على القراءة بشكل جيد – سيحبون أن يُقرأ لهم من كتاب بينما يرسمون بخيالهم الصور التي ينقلها إليهم، لا يوجد شيء اسمه الكثير من القراءة” !

٧- شاهدوا كتباً تحولت لفيلم : استخدموا هذا النشاط كمكافأة للطفل عندما ينتهي من قراءة كتاب ما، بمشاهدة القصة المصورة له في فيلم. الكثير من الكتب الجيدة حولت لأفلام سينمائية وبرامج تلفزيونية، واحرصوا أيضاً على مناقشة الطفل بعد مشاهدة الفيلم والمقارنة بينه وبين الكتاب الذي قرأوه.

٨- علموا اطفالكم مهارة جديدة : فتشوا عن مهارة يودّ طفلكم تعلمها، لعبة رياضية كانت أم حرفة يدوية، ابحثوا بعد ذلك عن كتب يتعلمون من خلال قراءتها هذه المهارة .

٩- مددوا فترة ما قبل النوم : اذا كان طفلكم يذهب للنوم في الساعة ٨:٣٠ م -مثلا- امنحوه نصف ساعة اضافية ليحتفظ بالأنوار مضاءة، لكن في حال كان سيقرأ كتاباً حتى النوم، الاطفال على أية حال سيقومون بنشاط لتمديد الوقت قبل نومهم .

١٠ – احتفظوا ببيئة مطبوعات غنية في منزلكم : كلما كانت الخيارات متنوعة للطفل كلما كان ذلك أفضل، الاحتفاظ بعدد جيد من المجلات والكتب والصحف يحفز كل افراد العائلة وليس الاطفال فقط للقراءة .

ترجمة: هيفاء القحطاني

كُتب في نصائح | الأوسمة: , , , , | إرسال التعليق

ركن الحكواتي

ركن الحكواتي by Kan Yama Kan
ركن الحكواتي, a photo by Kan Yama Kan on Flickr.

كُتب في عام | تعليق واحد

توتة توتة..

من أجمل الأحاسيس التي يمكن للإنسان أن يشعر بها أن يرى أحلامه خطت أولى خطواتها على أرض الواقع..

نحلم كثيراً بالتغيير للأفضل، ونؤمن به.. وسنغير العالم، بطفل يقرأ..

هنا.. لن نحدثكم عن حكايتنا التي انتهت.. بل سنبدأ الحكاية معاً.. يداً بيد.. سنأخذ أطفالنا إلى عالم مليء بالقراءة الممتعة.. فنحن كلما سمعنا طفلاً يقول: لا أحب القراءة.. نزداد إصراراً وتحدٍ على أن ننجح في بناء جيل قارئ مهما كلفنا الأمر

كان ياما كان لن يتوقف عند الخطوة الأولى بل سيستمر بالتطور والنمو.. وفي كل مرحلة سننشئ علاقة أقوى بين أطفالنا والكتاب، علاقة تستمر معهم ويجنون ثمارها طيلة حياتهم..

لن نسرد أحلامنا، لأن الأسطر لن تسعها.. ولكن نود أن نشكر كل من ساهم في نجاح كان ياما كان… نشكر من أخذ بيد الحلم إلى أرض الواقع، الأستاذ نايف صالح الراجحي، وكل العاملين في معمار وفاي للاتصالات. نشكر كل فرد في فريق العمل الرائع، ومتطوعاتنا اللاتي امتلأت قلوبهن بالعطاء..  وكل من ساهم بنصيحة أو تشجيع، ونشكر مكتبة الملك عبدالعزيز على تشجيعهم ودعمهم المتواصل وعلى ما قدموه لكان ياما كان، ونادي القراءة بجامعة الملك سعود على تعاونهم معنا، شكراً لكم جميعاً.

 

لكم أحلام تتحقق..
وحياة تملؤها.. متعة القراءة..

وتوتة توتة.. ابتدت الحدوتة..

 

نجلاء باراسين

كُتب في عام | الأوسمة: | 3 تعليقات